أخبار

أخبار إقليمية ودولية
الأثنين , ٢٩ تشرين الأول ٢٠١٨
بولسونارو المدافع عن الأسرة: أتعهد حكم البرازيل بـ"الكتاب المقدّس والدستور"

فاز المرشّح الكاثوليكي جايير بولسونارو في الانتخابات الرئاسية البرازيلية وحصل على 55,1% من الأصوات في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد مقابل 44,8% حصل عليها مرشح اليسار فرناندو حداد.

وتعهد الرئيس المنتخب مساء الأحد بحكم البرازيل بـ"الكتاب المقدس والدستور" و"تغيير مصير" البلاد. وانتقد بولسونارو في خطاب الفوز اليسار، لكنه أكد بالمقابل على دفاعه عن "الدستور والديمقراطية والحرية". وتلقى بولسونارو اتصالا هاتفيا من الرئيس الأمريكي ترامب لتهنئته بالفوز. من جانبه أقر فرناندو حداد بهزيمته متعهدا بقيادة المعارضة.

وقال: "لا يمكننا الاستمرار في مغازلة الاشتراكية والشيوعية والشعبوية وتطرف اليسار".

وأضاف: "هذا ليس وعداً من حزب ولا كلاماً هباءً من رجل. هذا قسَم أمام الله".

وأعلن البيت الأبيض أنّ الرئيس دونالد ترامب اتّصل مساء الأحد ببولسونارو لتهنئته بانتخابه رئيساً للبرازيل.

وقالت المتحدثة باسم الرئاسة الأميركية سارة ساندرز إنّ "الرئيس ترامب اتّصل هذا المساء بالرئيس البرازيلي المنتخب بولسونارو لتهنئته وتهنئة الشعب البرازيلي على الانتخابات التي جرت اليوم".

وأضافت أن "الرّجلين عبّرا عن التزامهما القوي بالعمل سويّاً لتحسين حياة شعبي الولايات المتحدة والبرازيل".

وبالمقابل، قال مرشّح حزب العمّال اليساري فرناندو حداد في خطاب الإقرار بالهزيمة إنّه حصل على "أكثر من 45 مليون صوت"، مطالباً بأن "يتمّ احترام هذه الشريحة الواسعة من الشعب البرازيلي".

وأضاف في الخطاب الذي ألقاه أمام أنصاره في ساو باولو بأنّ "الحقوق المدنيّة والسياسيّة والعمّالية والاجتماعيّة هي الآن على المحكّ"، مشدّداً على أنّ فوز مرشّح اليمين المتطرف بالرئاسة "يحمّلنا مسؤولية تمثيل معارضة تضع مصالح الأمة فوق كل اعتبار".

وبولسونارو كاثوليكي يدافع عن الأسرة وقد نجح في كسب دعم الكنائس الإنجيلية المهمة، كما له مواقف متشددة ضدّ الإجهاض وزواج المثليين وغيرها من القضايا التي يراها خطراً على الكرامة الإنسانية.

وبفوزه بالرئاسة يكون بولسونارو قد نجح في حرمان حزب العمال اليساري من فوز خامس على التوالي في الانتخابات الرئاسية.

الجمعة , ٠١ حزيران ٢٠١٨
Martin Luther King القداسة بالسياسة
الجمعة , ٠١ حزيران ٢٠١٨
متفرقات
 
حق النشر 2018 لبنان الرسالة. جميع الحقوق محفوظة.
Powered By Digital ITS