أخبار محلية
الثلاثاء , ٢٧ آذار ٢٠١٨
سباق الـ40 يوماً لأغرب خليط‎!

بعد تسجيل رقمين قياسيين في عدد المرشحين للانتخابات النيابية المقبلة وعدد المرشحات لهذه الانتخابات يوم ‏اقفال باب الترشيحات مطلع الشهر الجاري، كان منتصف ليل أمس موعداً لرقم قياسي جديد في عدد اللوائح ‏الانتخابية بلغ 77 لائحة في الدوائر الـ15 التي ستجري فيها الانتخابات. وتصدرت دائرة بيروت الثانية المرتبة ‏الاولى في عدد اللوائح اذ بلغت تسع لوائح، وتلتها دائرة الشمال الثانية التي تتنافس فيها ثماني لوائح. لكن الارقام ‏القياسية التي يتعاقب صدورها في محطات السباق الانتخابي الى السادس من ايار لم تحجب تنامي ظواهر ‏الخلطات السياسية الغرائبية التي كانت اللوائح المودعة وزارة الداخلية اكبر شاهد على التحول الفوضوي الذي ‏ضرب لبنان في ظلها والذي تسبب به في المقام الاول قانون الانتخاب الجديد‎.‎

واذ يبدأ السباق الانتخابي عملياً من اليوم في مهلة الاربعين يوماً الشاقة الفاصلة عن موعد الانتخابات، بدأت ‏أوساط معنية تعترف ضمناً في الكواليس الرسمية والسياسية بثقل الاصداء والتداعيات التي تثيرها ظواهر سلبية ‏تشوب المراحل المتقدمة للانتخابات وسط تخوف من ان تترك أثاراً سلبية خارجياً على صورة الاستحقاق بما لا ‏يمكن معه تجاهل هذا الامر، خصوصاً ان لبنان يعلق أهمية كبيرة على مؤتمرات الدعم الدولية الثلاثة التي تنعقد ‏تباعا قبل الانتخابات بما يقضي بتنقية الممارسات التي تشوب الاستعدادات للانتخابات باقصى سرعة. ولعل ما ‏واكب انتهاء مهلة تسجيل اللوائح الانتخابية من حملات كلامية مقذعة شارك فيها مسؤولون ووزراء مرشحون، ‏كشف المدى الفادح لسقوط الهوامش الالزامية لدى سياسيين رسميين يتولون مناصب المسؤولية ويخلطون بينها ‏وبين كونهم مرشحين، في حين تتصاعد المعطيات والشكاوى والمعلومات عن استخدام النفوذ السياسي الرسمي من ‏اعلى هرم الدولة الى أسفلها تسخيراً للخدمات والضغوط في خدمة اهداف انتخابية‎.‎

 

"النهار"

 

 

الجمعة , ٠١ حزيران ٢٠١٨
Martin Luther King القداسة بالسياسة
الجمعة , ٠١ حزيران ٢٠١٨
متفرقات
 
حق النشر 2018 لبنان الرسالة. جميع الحقوق محفوظة.
Powered By Digital ITS