أخبار محلية
الجمعة , ١٧ أيار ٢٠١٩
كلمة البابا فرنسيس في وداع صفير: رجل حرّ شجاع... سيبقى وجهاً لامعاً في تاريخ لبنان

منح البابا فرنسيس، في كلمة ألقاها باسمه الكاردينال ليوناردو ساندري في رتبة جناز البطريرك مار نصرالله بطرس صفير، البركة الرسولية "لكل عائلة صفير وأقاربه وكل الاشخاص الذي رافقوه لسنيه الأخيرة ولكل الذين يشتركون في مراسيم هذه الجنازة".

ثم تلا المطران حنا علوان كلمة البابا فرنسيس باللغة العربية، والتي استهلها بالقول: "إلى صاحب الغبطة والنيافة الكردينال بشارة بطرس الراعي بطريرك أنطاكية للموارنة، لقد تلقيت، بأسف شديد، خبر وفاة غبطة البطريرك الكردينال مار نصر الله بطرس صفير، البطريرك السابق لأنطاكية للموارنة، عن عمر تسعة وتسعين سنة".

أضاف: "أتقدم بأحر التعازي منكم، كما ومن العائلة، وكل أبناء الكنيسة البطريركية الإنطاكية المارونية، التي رعاها هو، لسنين عديدة بكل وداعة كما وبكل حزم. رجل حر شجاع، الكاردينال صفير، قام برسالته في ظروف مضطربة، وكان عنصرا مؤثرا في جمع الصفوف وإرساء السلام والمصالحة، مدافعا غيورا عن سيادة واستقلال بلده، وسيبقى وجها لامعا في تاريخ لبنان".

وتابع: "أسأل أبا كل المراحم، أن يستقبل في دياره مساكن السلام والنور، هذا الراعي الحكيم والملتزم، الذي عرف أن يظهر حب الله للشعب، الذي أوكل إلى عنايته".

وختم "وتعبيرا عن تعازينا، أمنحكم يا صاحب الغبطة، البركة الرسولية، ولكل عائلة الكاردينال الراحل وأقاربه، ولكل الأشخاص الذين رافقوه في سنيه الأخيرة، ولكل الذين يشتركون في مراسيم هذه الجنازة. فرنسيس راعي الرعاة".

الجمعة , ٠١ حزيران ٢٠١٨
Martin Luther King القداسة بالسياسة
الجمعة , ٠١ حزيران ٢٠١٨
متفرقات
 
حق النشر 2019 لبنان الرسالة. جميع الحقوق محفوظة.
Powered By Digital ITS