أخبار

مقالات
الثلاثاء , ٠٢ نيسان ٢٠١٩
صعود أبو شبل رئيساً خامساً لرابطة سيّدة إيليج

عقدت الهيئة الإدارية الجديدة المنبثقة عن انتخابات الهيئة العامة لرابطة سيدة ايليج اجتماعها الأول بتاريخ 1/4/2019 وانتخبت: صعود أبو شبل رئيسها الخامس (خلفاً لكلوفيس الشويفاتي)، فادي الشماتي نائباً للرئيس، ساميا ساسين أمينة للسرّ، إيليج الحشّاش أمينةً للصندوق، كاتيا فخري، إيلي الحاج وطوني أبو داغر أعضاء.

توجّه فادي الشّماتي إلى رفيقه أبو شبل، قائلاً: "هي الأمانة الغالية توضع بين يداك اليوم، لتحلّق بها الى آفاق أكثر بعداً في تأدية رسالتها ودورها، كما فعل اسلافك في الرئاسة من قبل، وأنت القدير على هذه المسؤولية، كما كنت دوماً، في خدمتك للقضية والشهداء والمقاومين. يا رفيق الدرب والفكر، الساحات والسجون، المقاومين والشهداء، لترافقك سيدة ايليج وترعاك وتسدّد خطاك لتضيف الى وزناتك الكثيرة، الكثير بعد، فأنت مستحق الرسالة ورِضى الشهداء ومحبة المقاومين".

منذ تأسيسها، تعتمد الرابطة الآلية الإنتخابية لتشكيل هيئتها الإدارية، كل سنتين، ويسمح النظام الداخلي بانتخاب الرئيس لولايتين متتاليتين فقط، تكريسا لمبدأ ثقافة الديمقراطية وتعزيز مفهوم تداول الخدمة (السلطة)، خصوصاً أنها تقوم على حفظ إرث شهداء "المقاومة اللبنانية" الذين سقطوا دفاعاً عن لبنان وحرية شعبه وتطوير حياته السياسية ونظامه الديمقراطي. وتناوب على رئاستها: الياس الحويك، إيلي مراد، ميلاد عساف، كلوفيس الشويفاتي.

كما تهتمّ الرابطة بدير سيّدة إيليج العجائبية في ميفوق، المقرّ التاريخي للبطاركة الموارنة الذين عاشوا حياة البساطة والفقر والزهد، يشاركون شعبهم، "شظف العيش، يتلون الصلوات معاً، راضين بلقمة العيش، رائدهم الوحيد إيمانهم وقداستهم".

وعلى نهج البطاركة، يعمل "الإيليجيّون" بلحمهم الحيّ، بسواعدهم، بعرقهم، بمحبّتهم، إنّهم أقرب إلى "رهبنة أصيلة"، رباطها محبّتهم لبعضهم البعض، محوّلين مقرّاً منسيّاً إلى وجهةً مشعّةً للحجّ المسيحي والماروني من كلّ المناطق اللبنانية، حتّى أن الأباتي بولس نعمان الذي زار سيّدة إيليج في العام 2016 للمشاركة في قدّاس الشهداء، قال يومها: "عملكم عظيم تعيدون احياء تاريخ الاجداد والآباء وتاريخنا المسيحي بشكل رائع، هيدا الشغل، الشواهد التاريخية ومنصة البطاركة والأرز المزروع اللي بيخلد الشهداء والمحطات التاريخية شي بيكبر القلب"... 
وقال مبتسماً: "هلق صار فيي موت ومطمن بالي ان في ناس وفية وعم بتظهر تاريخنا المهم والعظيم...".

يشار إلى أن "شباب إيليج" هم أصحاب شعار "نحو الحريّة" الشهير الذي رفع في ساحة الشهداء في انتفاضة 14 أذار ضدّ الإحتلال السوري آنذاك، كما لعبوا دوراً رياديّاً وطليعيّاً في بثّ روح النضال والمقاومة السلمية، فكانوا للحريّة رأس حربة.

 

الجمعة , ٠١ حزيران ٢٠١٨
Martin Luther King القداسة بالسياسة
الجمعة , ٠١ حزيران ٢٠١٨
متفرقات
 
حق النشر 2019 لبنان الرسالة. جميع الحقوق محفوظة.
Powered By Digital ITS